هل يعتبر مذيعي الراديو و القنوات التلفزيونية معلقين صوتيين؟

كثير ما يصلنا طلبات انضمام من مذيعي قنوات راديو أو قنوات تلفزيونية بصفتهم يعملون في مجال الإلقاء الصوتي و الذي يعتبر من إحدى مجالات التعليق الصوتي. يتميز المذيع الراديو و التلفزيون بالتالي:

  • بعدم التوتر
  • الحدة في الصوت
  • التنفس السليم عند الإلقاء
  • القدرة على نطق عدد كبير من الكلمات بالدقيقة و بشكل سليم

 

كل النقاط السابقة تسهل من دخوله مجال التعليق الصوتي خصوصا أن بعض المذيعين لديهم جمهور، و لكن هناك بعض النقاط التي ليست بصالحهم مثل:

  • كثير من المذيعين غلب عليهم طريقة الإلقاء الإخبارية بحكم خبرة عملهم اليومية الطويلة في هذا النوع من الإلقاء فتجدهم غير قادرين على التلوين في النص أو إظهار الحماس المطلوب لإعلانات الراديو مثلا، أو حتى فهم الكتاب و الكاتب قبل البدء بتسجيله و يغلب على أسلوبهم العجلة في الإلقاء.
  • من الملاحظ أن القنوات الإخبارية مثل العربية، الجزيرة، ام بي سي، و غيرها لديهم معلقين صوتيين محترفين لقراءة الأحداث و التقارير الإخبارية و الرياضية و تجد أن الصوت معروف و لكن هوية الشخص غير معروفا بتاتا.
  • في بعض الحالات و عنداشتهار الصوت يبدأ العملاء بالبعد عنه و ذلك لارتباطه بأمور محددة، فإذا كان نفس الشخص يقرأ الأخبار و الإعلانات فإن صوته سيصبح مملا أيضا. تخيل أن كل البشر لها نفس الوجه! ستمل العين من الرؤية… لذلك لابد من توفير عدة أصوات حتى لا تمل الأذن. والأذن تعشق قبل العين أحيانا.

 

حازم الحبال

باندا فويس أوفر